التصنيف: #حقوق_و_حريات

الإسلام و الاستبداد و الفساد السياسي (٣)

إن ” هتلر ” وصل إلى الحكم عن طريق الشعب نفسه ثم تحول بعد ذلك إلى ” ديكتاتور ” , وكذلك فعل كثيرون من الحكام المستبدين هناك . أما عندنا فالحكام يظهرون فجأة ” كالنباتالشيطاني ” لا تعرف كيف ظهر ولا من تعهده ؟وتنام الشعوب ليلها , وتصحو نهارها , وهى ترمق حكامها كما يمرق المحزون القدر الغالب , أو كمايحمل المفجوع المصيبة الفادحة. وقلما تألفت حكومة ينظر إليها الشعب كما ينظر إلى مرآة فيجد فيها صورته , حتى أصبح الشذوذ قاعدة , وحتى أصبح العامة يستغربون العدالة ويألفون المظالم .

الإسلام و الاستبداد و الفساد السياسي (١)

و حيث أن الحرية”لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ”، و العدل”إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ”، و الكرامة الإنسانية”وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ” من القيم الأصيلة الراسخة التي يحثنا الله في كتابه الكريم علي التمسك بها، لذا فان استغلال صيام رمضان في مراجعة موقفنا من تلك القيم و العمل بها و الدعوة إليها من الأعمال المرجوة. خصوصاً و ان مجتمعاتنا العربية و الإسلامية تعاني، بل تئن، من إستيداد و فساد سياسي مزمن علي مدار عقود من الزمان  و الذي أدي إلي وأد تلك القيم التي لا تقوم و تنهض الأمم الا بها، أياً  كانت هذة الأمم و أياً كان دينها و أياً كانت لغتها و أياً كان موقعها الجغرافي.

محاكمة 7400 مدني في محاكم عسكرية مصرية ..و أستخدام التعذيب و الإخفاء لإنتزاع الأعترافات

0 مدنيا مصريا على الأقل قد حوكموا في محاكم عسكرية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2014، حين أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قانونا مؤثرا وسّع اختصاص المحاكم العسكرية.

قائمة المدنيين المُحاكمين أمام محاكم عسكرية – التي وفرتها “التنسيقية المصرية للحقوق والحريات” (التنسيقية المصرية)، وهي منظمة قانونية وحقوقية مستقلة – توثق للمرة الأولى لأي مدى استعانت إدارة السيسي بنظام القضاء العسكري لتسريع قمع الخصوم السياسيين.