التصنيف: #مقالات

تيران و صنافير مصرية : الصورة الكبري و كيفية التوظيف

التركيز علي قضية تجمع المصريين علي إسقاط هذة السلطة الانقلابية الخائنة للوطن، و العميلة لاعدائه، و المجرمة بحق الانسانية ، و التي سفكت دماء المصريين و تآمرات عي إرادتهم، امر مشروع و مطلوب لذاته و لما وراءه. الحذر هو من الاغراق في الاحتفال دون عمل حقيقي تصعيدي يحقق الهدف الأهم : إسقاط الانقلاب العسكري و استعادة الإرادة و الادارة بيد الشعب المصري .

30 يونيو جديد ..بين الإنقلابات و الإنتخابات

لم يعش إنقلاب عسكري مجرم إلي الأبد، و هذا الانقلاب المجرم حتماً إلي زوال، و إرادة المصريين، ان هي اجتمعت و أتحدت و نزعت ما بيها غل و إستعلاء و كبر ، لها دور كبير في تقصير عمره و الحد من نزيف الوطن و جرحه الغائر للإنطلاق إلي مستقبل أرحب من الحرية و الكرامة و العداالة الإجتماعية..و الإنسانية!

هل فعلها أهل الشر ببريطانيا ؟

برغم تدني فارق التصويت، فإن المجتمعات الديموقراطية تعلم أن تدني فوارق التصويت لا يعني علي الإطلاق كل ما ذكرت، لأنهم يؤمنون أن أحترام رأي الشعب و الاحتكام الي الاليات الديموقراطية هو سبيل بناء مجتمعات متقدمة و الحفاظ عليها .

هل (تصبّح) سويسرا علي مواطنيها!

يُصوّت السّويسريّون اليوم، على قانون، لو مُرِّر؛ (تصبّح) الدّولة السّويسريّة على مواطنيها بـ (2500) فرانك سويسري شهريًّا (نحو $2500) دون أيّ مقابلّ منهم أو عمل. ترمي بذلك إلى تحقيق توزيع عادلٍ للثّروةِ، مع تخفيف أعباء الحياة الاقتصاديّة على المواطنين (المعيشة غاليّة جدًّا، والنّفقات مُرتفعة –بالفعل- في سويسرا)، ولإعطاء المواطنين حريّة أكبر عن طريق فصل الدّخل عن العمل؛ ومن ثمّ يُصبحون أكثر قدرة على التّفاعل مع قضايا المجتمع المختلفة، و غير منهمكين في تحصيل الرّزق فقط.