#الرأي

هل يحقق خطاب الإنحطاط الأخلاقي العدل و الحرية و الكرامة ؟

الدفاع عن قيم الحق والحرية و الكرامة في مواجهة أذرع إعلامية تمارس الإنحطاط الأخلاقي أبداً لا يكون بإنحطاط أخلاقي مثله، فالقيم السليمة لا تعرف الانحطاط ولا تحتاج إليه للدفاع عنها .إن فارقاً كبيراً بين تثوير المجتمع ضد الظلم و الاستبداد لإقامة العدل و الحرية و الكرامة ، و بين خطاب يهدف لإستثارة مشاعر الكراهية و الغضب عند الناس باستخدام نفس نهج الإنحطاط الأخلاقي الذي تمارسه أذرع الظلم و الاستبداد و الفساد .

الانحطاط الأخلاقي لا و لن يتصدي لظلم و لن يكون أبداً منطلقاً للدعوة لإقامة العدل أو تحقيق الحرية و الكرامة الإنسانية ..طريقان لا يلتقيان .

1 reply »

  1. المصالحة لاتعنى غير الاستسلام ولاتوجد ثورة فى العالم وصلت الى مرحلة اسمها مصالحلة بل ممكن يكون المسمى مفاوضات , بينما الرقى والحرية والكرامة والعذة لم يأتوا من خلال مصالحات ولا مفاوضات بل ينتزعوا بالثورة والتضحية والفداء .

    إعجاب

أترك تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s