#الرأي

دولة “أبو النسب”

أي مؤسسة كبيرة، ناهيك بالطبع عن الدول، لا يتبوأ فيها أقرباء مناصب قيادية حرصاً علي حسن إدارتها و الحيلولة دون فسادها و حوكمتها و عدم إنزلاقها لتحقيق مصالح شخصية علي حساب مصلحتها العامة  . فما بالك بمؤسسة عسكرية يمتلكها شعب ومسؤولة عن أمن البلاد القومي، يترأسها وزير دفاع انقلب علي الديموقراطية ليستولي علي مقدرات  دولة و بات قائداً أعلي للقوات المسلحة بحكم الأمر الواقع ..و عين صهره رئيساً للأركان . هل نحن بصدد دولة أم عائلة عسكرية تختطف القوات المسلحة و الحكم !؟

أترك تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s