#الرأي

تحية لك أيها الرئيس الشريف في مقر إختطافك..ولا نامت اعين الجبناء  

من يَصْب جام غضبة علي رئيس منتخب شريف بسبب اخطاء سياسية وقع فيها، وهو مختطف الان من عصابة وقائد مجرم، ويترك او يتحالف او يصمت علي  القاتل المجرم مختطف هذا الرئيس اما جاهل او حاقد او متآمر او يوظف كرهه الشخصي لشخص الرئيس المنتخب ليوجه له سهام لينال منه وهو في مقر إختطافه.
النبل هو ان تختلف سياسياً مع خصم سياسي لك وهو حر طليق يمارس حقوقه مثلك و تتنافس معه و تتظاهر و تحتج ضده و تعارضه كما شئت .. في حين أن  تدافع عن حقوقه كاملة كما تدافع عن حقوقك و حقوق حزبك او تيارك السياسي اذا ظلم ..والا تصمت عن هذا ..فالمبادئ لا تتجزأ . اما الخسة و النذالة فهي ان تطال سهامك وانت تلعب دور الآسد جسور علي  رجل شريف صادق منتخب و مختطف يعاقب علي شرفه و صدقه ، حتي و ان اخطأ و ان لم يعجبك او يتفق معك في توجهك و رأيك السياسي، في حين انك في حقيقة الأمر  نعامة امام المجرمين القتلة خوفاً من بطشهم او طمعاً في القرب منهم .
تحية لك سيادة الرئيس الشريف الصادق في محبسك..ولا نامت أعين الجبناء .

أترك تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s