#الرأي

إجتماع نواب البرلمان المنتخبون لدعم الحراك الثوري ضد الإنقلاب واجب تأخر و آن أوانه

 إستعادة إنعقاد جلسات النواب المنتخبون من اكثر من ٣٢ مليون مصري واجب تأخر  وآن أوانه  كظهير سياسي مؤسسي منتخب مباشرة من الشعب
داعم للحراك الثوري ،  وينتهي دوره بكسر الانقلاب واستعادة شرعية الثورة و استعادة هيئة الناخبين المصرييين حرياتهم كاملة .
قامت مجموعة حرة من المصريين الرافضين للفساد و الإستبداد في ظلمات عهد نظام مبارك الفاسد بتأسيس برلمان شعبي – و إن لم يكن منتخبا- حين سدت كل السبل لأختيار المصريين من يمثلونهم بشكل حر مباشر ، فما بالنا و قد عاد نظام مبارك بشكل أكثر سوءً و فساداً و إستبداداً و زاد نظام السيسي-مبارك أن تحول إلي سلطة دموية تتعمد إزهاق أرواح المصريين ، ليس فقط حرياتهم ، و ما بالنا و الشعب المصري قد أختار بالفعل لأول مرة في تاريخه بشكل ديموقراطي حر و نزيه و بنسب مشركة لم تحدث في تاريخ الدولة المصرية ، فيتوجب علي هؤلاء الوقوف أمام عصابة أختطفت الوطن و تسير به في طريق الهلاك . 
  أتفق مع كل من يقول بتأخر هذا الإنعقاد ، وأتفق أيضاً علي أهميته و ضرورته كأداة مؤسسية منتخبة إنتخاباً حراً مباشرا داعمة للثورة ضد الإنقلاب و ينتهي دورها بكسر الإنقلاب .

التصنيفات :#الرأي, #تصريحات

أترك تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s