#إقتصادية_و_إجتماعية

عزام يتقدم ببلاغ جديد ضد سامح فهمي و كمال لاتفاقية “غرب المتوسط – مياه عميقة” مع بي بي إكسبلوريشن

أعلن حاتم عزام نائب رئيس حزب الوسط، وأمين لجنة الصناعة والطاقة بمجلس الشعب السابق عن اعتزامه التقدم غداً الأحد ، ببلاغ جديد لنيابة الأموال العامة، ضد سامح فهمي وأسامة كمال وزيري البترول السابقين، بشأن اتفاقية “غرب المتوسط – مياه عميقة” مع بي بي إكسبلوريشن.

وأوضح عزام فى بيان له ظهر اليوم السبت، أن البلاغ الجديد يتهم وزيري البترول السابقين بإهدار المال العام والتستر علي الفساد ، مطالباً ضمه الي البلاغ الأول المقدم منه رقم ١٠٣٥ لسنة ٢٠١٣ بلاغات النائب العام، والذي أحيل لنيابة الأموال العامة و اخذ رقم ٢٣٠ لسنة ٢٠١٣ عرائض أموال عامة.

كان عزام قدم تقدم بالبلاغ الأول الأسبوع الماضي وهو الخاص بفساد اتفاقية الغاز الخاصة بـ ” شمال الاسكندرية” الصادرة بالقانون ١٥ سنة ١٩٩٢ والمعدل بالقانون رقم ٣٤ لسنة ١٩٩٤ و القانون رقم ١ لسنة ٢٠٠٨ و القانون رقم ١٣٤ سنة ٢٠١٠ بين الهيئة المصرية العامة للبترول وشركة بي بي أكسبلوريشن والذي اتهمت فيهما اسامة كمال وسامح فهمي بالتستر علي الفساد و اهدار مال عام بقيمة ١٦،٤ مليار دولار في هذه الاتفاقية.

أما البلاغ الثاني الجديد فهو خاص باتفاقية البحث عن الغاز بين الهيئة المصرية العامة للبترول و شركة بي بي اكسبلوريشن أيضاً ولكن بمنطقة أخري “غرب المتوسط – مياه عميقة” وصدرت في نسختها الأولي بالقانون رقم ه لسنة ١٩٩٩ ثم عدلت بموجب القانون رقم ٣ لسنة ٢٠٠٨ ثم تم تطبيق للتعديلات الكارثية المجحفة التي أدخلت علي اتفاقية شمال الاسكندرية في ٢٠١٠ علي اتفاقية “غرب المتوسط – مياه عميقة” مما يضاعف حجم الخسائر وإهدار المال العام ليصل إلي ٣٤ مليار دولار ( للاتفاقيتين معاً).

وأوضح عزام أن كمية الاحتياطيات المؤكدة الإجمالية في الاتفاقيتين معاً – شمال الاسكندرية و عرب المتوسط مياة عميقة – تصل لـ ١١ تريليون قدم مكعب غاز بخلاف ١١٠ ملايين برميل متكثفات، والذي يمثل قيمة إجمالية حوالي ٥٥ مليار دولار عند سعر ٤ دولارات للغاز و١٠٠ دولار لبرميل المتكثفات، كما هو منصوص عليه بالاتفاقيتين.

وأشار أن احتياطي مصر المؤكد من الغاز حسب بيانات وزارة البترول هو ٧٥ تريليون قدم مكعب غاز، أي أن اتفاقيات شركة بي بي سالفة الذكر تمثل ١٥٪ من احتياطيات مصر المؤكدة، بالإضافة أنه وبحسب معدلات الإنتاج المتوقعة فإن إنتاج هذه الحقول اليومي سيمثل حوالي ٢٠٪ من انتاج مصر اليومي من الغاز وهي أرقام ضخمة لا يمكن التفريط فيها بهذه الفساد والاستهتار في الوقت الذي تعاني فيه البلاد نقضاً حاداً في الغاز بشكل ملحوظ وقلةً ملحوظة في الاحتياطي النقدي الأجنبي.

وأضاف قائلا “بهذه القضية يعود سامح فهمي لدائرة الاتهام مرة أخري بعد إخلاء سبيله، بالإضافة إلي مسؤولية رئيس الهيئة المصرية العامة للبترول في ٢٠١٠ وقت توقيع الاتفاقية و هو المهندس عبدالله غراب و هو الذي كان وزيراً للبترول بعد سامح فهمي و الذي دافع عن الاتفاقية فترة تولية بالطبع، بالإضافة إلي وزير البترول المقال أخيراً المهندس اسامة كمال والذي تستر علي الفساد بالاتفاقية بل ودافع عنها وسارع لإنفاذها سيراً علي خطي سامح فهمي فاستقدم مدير شركة بي بي في سبتمبر الماضي ليلتقط الصور مع رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية ثم ينبري بعدها يسوق للاتفاقية الفاسدة ويدعي أنها مفيدة وتعود بالنفع علي مصر”.

المصدر : بوابة الأهرام 

1 reply »

أترك تعليق

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s